الأخبار الرئيســـيةباقة وجتقبسات إخباريةمحليّات

جت: المرحوم أحمد طقاطقة وتد ضحية حادث الطرق قال لوالد زوجته “أطفالي أمانة في رقبتك”

untitled-1جت تودّع شابين من أبنائها “نصر وأحمد” إثر الحادث المروع الذي وقع أول أمس الأربعاء،
المرحوم أحمد ليلة الحادث: “عمّي! ولادي خطيّتهم برقبتك”

قريب المرحوم نصر أبو فول: “في الفترة الأخيرة، كان المرحوم يحدثنا عن مستقبله وما سيقوم به، كان إنسانا رائعا محبوبا لدى الجميع، وها هو فارق الحياة وترك وراءه ألما وحزنا”

ما زالت تعيش قرية جت أجواء من الحزن والأسى لفقدانها شابين من أبنائها، في زهرة العمر، حيث شيّعتهما جماهير غفيرة عصر أول امس الأربعاء في جنازة خرجت من مسجد البيان بعد عصر نفس اليوم، وذلك في أعقاب حادث الطرق الأليم الذي وقع صباح الأربعاء على شارع رقم 6 قرب جلجولية، حيث أسفر الحادث عن مصرع الشابين أحمد طقاطقة – وتد (30 عاما) ونصر أبو فول (26 عاما)، في طريق عودتهما من العمل (حيث يعملان في ساعات الليل) وذلك بعد أن اصطدمت سيارتهما بشاحنة كانت تقف بجانب الطريق تابعة لسائق من الوسط اليهودي والذي أصيب طفيفا، كما واسفر الحادث عن مصاب آخر كان برفقتهما أصيب بجراح خطيرة وهو من بئر السكة ويسكن في باقة ويكون زوج شقيقة المرحوم نصر.

ومما يزيد حجم المأساة، أن الشاب أحمد طقاطقة والذي باشر عمله الجديد برفقة المرحوم نصر أبو فول قبل نحو أسبوعين فقط، كان قد زرق بطفلته “رغد” قبل نحو 20 يوما، حيث كانت فرحته كبيرة بمناسبة مولودته الصغيرة، كما عبّر ذلك لمراسلنا عمّه (والد زوجته) موسى مصاروة من كفر قرع.

“رغد” ابنة العشرين يوما، التي ستفتقد حضن والدها الذي كان يضمها كل يوم حين عودته من العمل، إذ يقول جدها مصاروة في حديثه لمراسل صحيفة وموقع القبس: “نعيش أياما صعبة جدا، فقد أثر علي موته كثيرا، فلن أنساه ما حييت، فقد رأيته أمس في منامي، يريد العودة إلى بيته، فأخبرته بأنه هنا بيته، إلا أنه رفض وقال بل هناك بيت آخر سأذهب إليه”. قال عمّه هذه الكلمات والدموع تسيل من عينيه، ويعتصر ألما.

وتابع بقوله: “لقد فقدنا شابا خلوقا، أديبا، طموحا، إذ كان يحدثنا ومنذ فترة أنه يريد ان يشتري بيتا، حادثته ليلة الحادث، وأخبرني أنه يجهز نفسه للعمل، وقال لي: “عمّي، ولادي خطيّتهم برقبتك” وكأنه كان يعرف أنه سيموت”.

يُشار إلى أن المرحوم أحمد قد ترك وراءه ولدان: “يامن” 4 سنوات و “تامر” 3 سنوات و”رغد” 20 يوما.

أما شقيق المرحوم، فادي طقاقطة قال لمراسلنا: “هذه مصيبة وقعت علينا كصخرة سقطت على جبل وهدمته، فأحمد بالنسبة لي كان حياتي وسندي، وكان يساعد الجميع، دون ان يقصر بأحد، كان همه العمل، وكيف يعيل عائلته، كم كان فرحا بمولودته التي لم يكف عن الحديث عنها ويعبر لنا عن فرحته بها، والآن قد ذهب وتركها، نسأل الله أن يرحمه ويسكنه الجنة”.

أما قريب المرحوم نصر أبو فول قال: “المرحوم في الفترة الأخيرة كان يتحدث عن مستقبله وما هي الخطوات التي سيقوم بها، وكان إنسانا محبوبا لدى الجميع، ومع الأسف فارق الحياة وترك وراءه ألما وحزنا لفراقه”.

كما قال: “أن المصاب بجراح خطيرة هو زوج شقيقة نصر، حيث عملا مع بعضهما البعض، ونسأل له الشفاء العاجل باذن الله، وأن يعود إلى احضان عائلته سالما ومعافى”.

هذا وجاء في بيان كايد ظاهر، المنسق للإعلام العربي في سلطة الاطفاء والإنقاذ أن “حادث طرق مروع وقع على شارع رقم 6 قرب جلجولية ما أسفر عن مصرع شخصين وإصابة آخر بجروح خطيرة نقل على أثرها إلى المستشفى، علمًا أنه تم انتشالهم بصعوبة بالغة بعد أن علقت سيارة تحت عجلات شاحنة كبيرة” وفقا للبيان. وقالت الشرطة “كما يبدو أن الشاحنة كانت تقف بجانب الشارع وقد اصطدمت بها السيارة”.

وجاء من اسعاف نجمة داوود الحمراء: “رأينا شاحنة وفي قسمها الأخير سيارة علقت وتحطمت بشكل تام، وبداخل السيارة 3 أشخاص في الثلاثينات من العمر كانوا فاقدين للوعي وما أن أخرجناهم حتى باءت محاولات انقاذ اثنين منهم بالفشل وتم اقرار وفاتهما، بينما تم نقل المصاب الذي جلس في المقعد الى جانب السائق الى مستشفى بيلنسون وهو فاقد للوعي ومربوط بجهاز التنفس الاصطناعي، علما أن سائق الشاحنة أصيب هو الآخر ولكن جروحه طفيفة وتم نقله الى مستشفى مئير” وفقا للبيان.

وقالت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة: “سائق الشاحنة من الوسط اليهودي، وضحيّتا الحادث هما أحمد وتد (30 عاما) ونصر أبو فول (26 عاما) من جت المثلث، كما أصيب إثنان آخران بجروح خطيرة، فيما تواصل الشرطة اعمال الفحص والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات مع تنظيمها حركة السير والمرور” وفقا للشرطة.
في اعقاب الحادث الأليم: مجلس جت المحلي يعقد جلسة طارئة.

في أعقاب هذا الحادث الأليم، عقد رئيس مجلس جت المحلي المحامي محمد طاهر وتد اجتماعا طارئا، حضره كل من مدير قسم المعارف المربي محمد وتد ومسؤول ملف التربية والتعليم السيد عقل وتد ومدراء أقسام الرفاه الاجتماعي والخدمات النفسية وقسم الصحة والبيئة وبعض أعضاء المجلس، وذلك من أجل التباحث في موضوع تقديم التوعية والارشاد حول حوادث الطرق الدامية.

هذا وتقرر في الإجتماع المنعقد، تخصيص حصص تربوية عن أخطار حوادث الطرق وكيفية منعها، في المدارس، حيث أجريت أمس الخميس في الساعة الأولى من الدوام.

وفي حديث مع رئيس المجلس المحامي محمد طاهر وتد، قال: “بسم الله الرحمن الرحيم. نحن نؤمن بقضاء الله وقدره ونسأل الله أن يتغمد عائلات الضحايا بالصبر والسلوان، كما ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين الآخرين”.

وتابع: “البلدة شهدت منذ ساعات الصباح الباكرة وما زالت تشهد حالة من الألم والحزن بعد أن وصلنا خبر مصرع الشابين خلال عودتهما من العمل. مباشرة بعد أن علمنا بالكارثة اتصلت بقسم الرفاه الاجتماعي وقسم الخدمات النفسية، وتوجهنا إلى بيوت عائلات الضحايا لتقديم الخدمات المطلوبة لهم، حتى نخفف من ألمهم.

كما ودعيت لجلسة طارئة بحضور مديري الأقسام المختلفة وخرجنا بقرارات تكمن في أن تخصص غدا (الخميس) حصص تعليمية في جميع المدارس والمؤسسات التعليمية الأخرى، حول حوادث الطرق المختلفة، لرفع الوعي والارشاد في محاولة للتقليص من الحوادث التي اصبحنا نراها ونشاهدها بشكل يومي”.

وأكد: “كم زاد ألمنا ايضا عندما اخبرتنا عائلة الضحية احمد وتد بأن ابنها انجب طفلة قبل أقل من شهر، اذ أن حادث الوفاة سيكون صعبا للغاية على الزوجة”.

58dd8f05-6399-4e22-ae51-5ec69f85cf2d 2b08e6a8-2591-407d-8b57-da23ea576e75 500315dc-c738-4352-9b73-c11475009bed e4fb4554-36cc-4575-897c-2303d4d0cf85 dfe40d7f-160e-4a09-a643-92541a6e799c 3f90ebe4-a8d9-4e6a-9d22-4a2e9c6d39aa f9bbc6e3-db7d-4dba-a903-8f02a77bdb4a 12988939844140
b5e4222f-bfbd-4d42-a0fe-8951ae814c7e

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى